alt_text

العدد : 75 | التاريخ : November 2018


لا تكن مثل بلال!!.. كن أنت



بقلم : أمجد نصر الله
https://edara.com


نكرم المدرب القدير
" أشرف حسن حسين إبراهيم”
الدوحة - قطر
كمدرب لشهر أكتوبر 2018

بروعة جهوده وإصراره للارتقاء بمشاركيه ومع هذا التكريم الرمزي نبرز لكم وجها مبدعا متميزا للاستفادة من خبراته.


مفهوم الحقيبة التدريبية وأهميتها

المدرب سلطان سعود الحتيرشي

مفهومها:
هي دليل للتدريب يتضمن مجموعة من الخبرات والأدوات والوسائل التي تساعد على تحقيق أهداف التدريب.
أو هي مجموعة من الخبرات المصممة بطريقة منهجية ومنظمة لاستخدامها من قبل المدرب والمتدرب كأداة تدريب.
أو هي وثيقة للتدريب تتضمن شرحًا تفصيلياً لإجراءات التدريب تستخدم من قبل المدرب والمتدرب لتحقيق أهداف التدريب ..

أهميتها:
1- تعتبر دليل ومرجع منهجي للمدرب والمتدرب .
2- تعطي تنظيم وتوزيع دقيق لوقت البرنامج لتساعد على تحقيق الرسالة التدريبية وأهدافها.
3- توضح المحتوى التدريبي والأساليب المستخدمة في تنفيذه.
4- تعطي المتدرب تصوراً عن المادة التدريبية .
5- سهولة تطوير المادة التدريبية وإمكانية تحويلها إلى حقيبة إلكترونية .
6- تساعد على تطوير برنامج التدريب وتقويمه.

التدريب فن مهاري راقي


المدربة الهنوف محمد صويلح
مدرب محترف و معتمد PCT
من المركز العالمي الكندي CGC

لكل فردٍ منا فلسفته في إصدار مفهوم للتدريب والتدرب، وكل هذا يعتمد على مقدار الممارسة الفكرية والتطبيقية لهما. فالتدريب هو علم القدرة على توصيل علم حياتي باسلوب فني ومهاري قيادي وذلك لأهداف محددة كتطوير وتهيئة وصقل لشخصية محددة أو أكثر بما يتناسب مع إطار وضوابط عالم الشخصية المراد صقلها.

وعالم التدريب يتخلله الكثير من المهارات الابتكارية الرائعة التي ساهمت في نجاح مسيرتي فيه، ومن أهم المهارات التواصل والاتصال في العالم البشري وضرورته في تكوين العلاقات الإيجابية ، ولهذا السبب أطلقت على التدريب أنه علم فني مهاري لما يحمله من مميزات خاصة توظف مهارات التفكير العليا.

وتكمن قوة التدريب لدى المدرب بتوافر سمة التجديد المعرفي والتطبيقي بشكل مستمر، وهذه الصفة تجعل من المدرب ذا كفاءة عالية في عالمه، وهذا ما أسعى إليه بإستمرار .

وختاماً ، التدريب يخلق فرصاً رائعة للشخصية ويجعلها تتحدى نفسها للوصول إلى نجاح الذات، والفن فيه مكسب ومطلب مهم يفيد الاستمرارية .

بشرى سارة

تسعدنا دعوتكم لحضور دورة تدريب المدربين التطبيقي
بنظام الجولة في عمّان - الأردن
من المركز العالمي الكندي CGC
لتستطيع كمدرب محترف، التخطيط لعام 2019
على بصيرة مهنية في مهنة :
المدرب التطبيقي - الممارس
بادر بالتسجيل الآن فالمقاعد محدودة .. ولمعرفة المزيد يسعدنا تواصلكم معنا عبر البريد الإلكتروني : training@cglobalc.com



زميل مصمم مناهج تدريبية
"مفضلة درويش عبده أحمد شيبه"

ما رأيك بآيماس؟

يعد نظام الآيماس أحد أروع الأساليب في إعداد الحقيبة التدريبية، لقوة ما يحتوية من مرونة وإخراج وجودة للعملية التعليمية أو التدريبية.
الآن أشعر بأن مراحل تأهيلي للميدان أصبحت على أرض صلبة، لتمكني من الأداء بأجود الطرق والأساليب والأدوات.

منتزه Canada’s Wonderland

منتزه كندا وندر لاند Canada’s Wonderland هو المنتزه الترفيهي الأكبر في البلاد على الإطلاق ويقع في ضاحية فوغان على بعد حوالي 40 كيلومترا شمال وسط مدينة تورونتو.

يضم عالم منتزه العجائب وحدائق مائية ضخمة وشلال صناعي وأماكن استجمام متعددة وأيضًا مدينة ملاهي هي الأكبر في كندا، ويمكنك عمل جولة حول الحديقة بالكامل على ظهور الخيل أو لزيادة متعتكم يمكنكم القيام بها في القارب الدوار على منحدرات نهر White Water Canyon.

لماذا نظام آيماس؟


مهما كان نوع التدريب الذي تقوم به منظمتك، تستطيع مع آيماس أن:
ترفع كفاءة التدريب Efficiency
- بأفضل الممارسات الصحيحة في التدريب لاستثمار الوقت والجهد والتكلفة باقصى درجاتها.
تحقق الفاعلية من غاية التدريب Effectiveness
- باختيار التحركات والتوجهات الاكثر جدوى في التدريب.
ترفع مستوى الأداء المهاري لدى المشارك Performance
- بتنوع الأدوات التدريبية المتوافقة.
تحصل على عائد تدريبي حقيقي ROI
- بقياس المردود المهني والمالي لجهود ومصروفات التدريب.

المصدر: مذكرة مصمم مناهج تدريبية
منقول بتصرف من المركز العالمي الكندي

كتاب اكتشف قوانين بناء الذات .. قراءتُه .. ترقى بذاتك وقيمك ورؤيتك الصحيحة في بناء الذات..
شكرا للمؤلف د. محمود التايه، فشبابنا يحتاجون لبناء ذاتهم بهذه الرؤية الصحيحة، وهو يهدف بكل اخلاص لرقي وبناء ذات الشباب.

الأستاذة عابدة محمد رشدي

لاحق القانون .. ونظام الذات
Universal Law Synchronization


الأستاذ د. نسيم الصمادي
https://edara.com

هل أنت مسؤول؟

المسؤولية ليست مسألة نسبية كي نختلف على معناها وقيمتها، لأنها قيمة بحد ذاتها، فما الذي يجعل "المسؤول" مسؤولا فعلا في دولة أو ثقافة ما، وما الذي يجعله لا مسؤولا في دولة أخرى؟
إن تَحمّل المسؤولية مثله مثل الصدق والأمانة، قيمة كونية ثابتة، ويحتاج ترسيخُها ثقافة وعادات وسلوكا إنسانيا مبادرا وذكيا، ومن ثم فإن التوجيهات والأوامر المباشرة والوعظ، هي طاقة مهدرة لا تؤتي أُكلها، ولا تؤهلنا لتحمل مسؤولياتنا، لأن المسؤولية سلوك ذاتي، تلقائي ونظيف ونقي.

إن كل إنسان يولد بوعي كامن، لكنه غير ناضج، أي غير مسؤول، ثم يكبر ويتعلم ويعمل، وبسبب أفعاله؛ ينمو ويكبر ويأخذ، وكلما زاد نجاحا وسلطة، زادت مسؤولياته تجاه نفسه ومجتمعه وعالمه.
وبهذه الحتمية، فإن من يأخذ ولا يعطي يعتبر إنسانا غير مسؤول؛ وغير المسؤول غير مُكلّف، ويبقى غير المكلف ناقص الأهلية والمسؤولية، والإنسانية أيضا.
تنويه

المقالات المنشورة في موقع CGC ونشرة PCT تعبر عن رأي أصحابها
وليس بالضرورة أن تكون معبرة عن رأي المركز العالمي الكندي.


للتواصل مع المركز العالمي الكندي

www.cglobalc.com | info@cglobalc.com

كندا, فانكوفر
info@cglobalc.com
+1 (778) 898-5133

المدرب
مصمم المناهج
الكوتش
النشرة الشهرية

قم بإدراج عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك لاستقبال النشرة الشهرية الخاصة بالمركز العالمي الكندي


Copyright ©2005 Canada Global Consulting
and Training Centre Ltd. (CGC)

الرئيسية/ الأعضاء/ المراكز/ الشهادات/ ميديا/ الجدول التدريبي/ المتجر/ النشرة الشهرية/ من نحن/ تواصل معنا